التعريف بالولاية

 

تعتبر ولاية بسكرة من الولايات الرائدة في مجال الفلاحة ، فمناخها الملائم وغناها بالمياه الجوفيــة و التربة الصالحة للزراعة أعطى لها مميزات تجعلها في الصدارة من ناحية تنوع و بكرة  المنتوج الفلاحي.
يضم تراب الولاية منطقة صناعية واحدة، مناطق تجهيزات، مناطق حظائر وعدة مناطق للنشاطات تستطيع أن تستوعب العديد من المشاريع الاستثمارية.

تعتبر ولاية بسكرة فضاء سياحيا وثقافيا معروفا منذ القدم ، لتوفرها على عناصر الجذب السياحي من جهة وكذا كونها منطقة عبور من الشمال نحو الجنوب عبر بوابتها الجميلة المتمثلة في فج القنطرة  من جهة أخرى ، فبحكم هذا الموقع الجغرافي المتميز ، وتاريخها الحافل بالمآثر و المتنوع بتنوع الحضارات التي مرت على المنطقة ، يضاف إليها المؤهلات السياحية التي تزخر بها ، سواء تلك الطبيعية أو تلك المحدثة من طرف الإنسان والتي تجسد تاريخ إنساني وحضاري هام.
 
 
بسكرة هي ولاية تقع بالجهة الجنوبية الشرقية من الجزائر تبعد عن عاصمة البلاد بـ 400 كلم حيث يحدها من الشمال ولاية باتنة التي تبعد حوالي 120 كلم ومن الشمال الغربي ولاية المسيلة بـ 310 كلم ومن الشمال الشرقي ولاية خنشلة بـ 200 كلم ومن الغرب ولاية الجلفة بـ 277 كلم والجنوب الوادي بـ 220 كلم
تتربع ولاية بسكرة على مساحة إجمالية تقدر بنحو21 671 كلم مربع. وتضم 33 بلدية موزعة على 12 دائرة إدارية يقطنها 633234 الف نسمة وبكثافة سكانية بمعدل 28 ساكن لكل كلم. ويقدر تعداد السكان المشتغلين بـ 8808 منهم 22902 في الفلاحة و 65181 في قطاعات أخرى. وهي بذلك من أكبر الولايات الجنوبية.
تتكون تضاريس الولاية من عناصر متباينة حيث تتمركز الجبال في شمال وتحتل مساحة هامة والسهول تمتد على محور شرق/غرب وتمثل سهوب لوطاية والدوسن وليوة وطولقة وسيدى عقبة وزريبة الوادي وتتميز تلك المناطق بتربة عميقة وخصبة. أما الهضاب فتقع في الناحية الغربية من إقليم الولاية وتشمل دائرتي أولاد جلال وسيدى خالد فيما تغطى المنخفضات المناطق الجنوبية والشرقية من تراب المدينة وأهمها شط ملغيغ. في الصيف تكون درجة الحرارة مرتفعة نهار يتلائم سكانه مع مناخه الحر. وفي الشتاء يكون الجو معتدل بارد.
 
التقسيم الإداري
نتيجة للتقسيم الإداري لولاية بسكرة سنة 1974 وتضم حاليا 12 دائرة و33 البلديات
دائرة
بلدية
السكان
المساحة (كم2)
بسكرة
بسكرة
218 467
127,70
الحاجب
10 760
208,10
لوطاية
لوطاية
11 868
406,10
جمورة
جمورة
13 359
250,80
برانيس
4 622
370,10
القنطرة
القنطرة
12 129
239,10
عين زعطوط
4 008
170,70
سيدي عقبة
سيدي عقبة
35 604
254,10
الحوش
5 646
754,90
شتمة
14 607
110,20
عين الناقة
12 784
507,80
زريبة الواد
 
زريبة الواد
23 332
500,90
مزيرعة
8 084
960,80
الفيض
13 549
1 375,10
خنقة سيدي ناجي
3 231
80,10
مشونش
مشونش
10 739
504,40
طولقة
طولقة
59 334
1 214,30
بوشقرون
13 945
57,90
برج بن عزوز
13 496
23,20
ليشانة
10 479
39,60
فوغالة
فوغالة
13 269
80,30
لغروس
17 434
237,60
أولاد جلال
أولاد جلال
67 192
320,90
الدوسن
28 308
621,60
الشعيبة
14 188
1 686,50
سيدي خالد
سيدي خالد
46 025
217,30
بسباس
11 433
3 633,60
راس الميعاد
23 332
4 783,90
اورلال
اورلال
7 911
190,10
امليلي
6 903
371,60
مخادمة
5 809
151,60
اوماش
11 131
816,80
ليوة
22 756
242,10
 
الموقع الجغرافي
تقـع ولايـة بسكـرة فـي الناحيـة الجنوبيـة الشرقيـة للبـلاد؛ تحـت سفـوح كتلـة جبـال الأوراس، التـي تمثـل الحـد الطبيعـي بينهـا وبين الشمـال، وتتربـع علـى مساحـة  تقـدر بـ 21 671  كلـم2 وتظـم 33 بلديـة و 12 دائـرة و يحدهــا:
 - ولايـة بـاتنة مـن الشمــال.
 - ولايـة مسيلة من الشمال الغربي.
 - ولايـة خنشلة من الشمال الشرقي.
 - ولايـة الجلفة من الجنوب الغربي.
 - ولايـة الوادي من الجنوب الشرقي.
 - ولايـة ورقلـة مـن الجنــوب.
 
الوسط الطبيعي
   
التضاريس 
سوف نختصر حديثنا عن تضاريس الولاية في تقديم المكونات المتجانسة الأساسية وهي كالتالي
 
الجبـال 
تمثل الجبال نسبة قليلة من مساحة الولاية أي 13%، تتمركز غالبيتها في الشمال تتكون من
 - جبل القايد
 - جبال حمارة
 - جبل قسوم (1087م)
 - جبل رباع (712م)
 - جبل قـارة
 - جبل بورزال
 - جبل امليلي (1496م)
 - جبل حوجة (1070م)
 - جبل أحمر خدو
 - وآخرها جبل تاكتيوت ويضم أعلى قمة 1942م.
غالبية هذه الجبال معراة وفقيرة من الغطاء النباتي الطبيعي.
 
الهضـاب
أقل علوا من المنطقة الجبلية، تتمثل في مناطق السفوح وتمتد حتى الناحية الجنوبية الغربية مكونة ما يعرف بهضبة أولاد جلال (دائرتي أولاد جلال وسيدي خالد).
 
السهـول
تمتد على محور الوطاية - طولقة ؛ ممتدة إلى الشرق لتشمل سهول سيدي عقبة وزريبة الوادي.
 
المنخفضات
تقع في الناحية الجنوبية الشرقية للولاية. عبارة عن مسطحات ملساء من الغضار التي تحجز طبقات رقيقة من المياه ممثلة بذلك الشطوط وأهمها شط ملغيغ. يبلغ متوسط الانخفاض (- 33م) تحت مستوى سطح البحر، فهي بذلك تكون المجمع الطبيعي الرئيسي للمياه السطحية في المنطقة.
 
الجيولوجيـا
جيولوجية المنطقة يغلب عليها الكريطاسي وخاصة في المناطق التي تتبين فيها الجبال من الناحية الشمالية للولاية: القنطرة، جمورة، برانيس والوطاية.
اما من الناحية الشمالية الغربية للولاية: فوغالة، طولقة، الشعيبة، رأس الميعاد والبسباس أغلبية التكوينات هي الميوبليوسين.
أما المناطق الباقية فهي عبارة عن ترسبات الحقبة الرباعية.
 
المناخ
مناخ الولاية شبه جاف إلى جاف، يمتاز فصل الصيف بالحرارة والجفاف وفصل الشتاء بالبرودة والجفاف أيضا.
 
المياه السطحية و الجوفية
 
المياه السطحية
تنقسم إلى ثلاثة مجموعات هي كالتالي 
 
الأودية ذات المنبع الأوراسي
تأخذ منبعها من قلـب الأوراس، تحتوي على أحواض كبيرة نذكر منها: وادي الحي ووادي عبدي اللذين يمثلان وادي بسكرة عند التقائهما. وادي العرب ووادي قطان اللذان يلتقيان عند زريبة الوادي ليشكلان وادي الزريبة.
جريان المياه في هذه الأودية قليل في فصل الشتاء ويجف من بداية شهر أفريل. 
 
أودية السفوح الجنوبية للأوراس
تتميز بصغر أحواضها مما جعل جريانها قليلا و غير منتظم، فأودية الزاب الشرقي لا تصل إلى الشط إلاّ في حالة فيضانها، أما أودية ناحية أولاد جلال فتصب أغلبها في وادي جدي، وأودية منطقة لوطاية تساهم في تغذية المياه الجوفية عن طريق نفوذها في التربة.
 
وادي جـدي
يبلغ حوضه 000 26 كلم2 وطوله 500 كلم فهو المجمع الرئيسي والطبيعي لكل مياه الأطلس الصحراوي. كبقية الأودية الصحراوية فهو في أغلب الأوقات جاف فلا يمتلئ حوضه الكبير إلا في أوقات الفيضان.
 
المياه الجوفية 
و نذكر منها نوعين هما: طبقة المياه الجوفية السطحية وطبقة المياه الجوفية العميقة.
 
طبقة المياه الجوفية السطحية (Phréatique)
طبقة المياه الجوفية السطحية ونعني بها طبقات المياه المستغلة عن طريق الآبار والتي لا يزيد عمقها عن 40م، هذه الطبقة من المياه تجمعت في الطبقات الرسوبية و مصدرها يكون مياه الأودية المجاورة عن طريق النفوذ: كثيرة في المنطقة لكن منسوبها قليل. نذكر منها طبقة مياه وادي جدي، الدوسن، السعدة، طولقة و ليشانة. 
 
طبقة المياه الجوفية العميقة
نلخص أهم طبقات المياه الموجودة هنا في ما يلي 
 
الطبقـة الألبية (La nappe Albienne)
يبلغ متوسط عمق هذه الطبقة حوالي 1500م، تستغل حاليا في أولاد جلال، سيدي خالد والدوسن.
 
طبقة المياه الجوفية الكلسية (La nappe des Calcaires)
متواجدة شمال طولقة حيث تدعى طبقة مياه طولقة. هذه الطبقة متوسطة العمق و نوعية مياهها تزداد ملوحة.
 
طبقة المياه الجوفية الرملية (La nappe des Sables)
تتواجد هذه الطبقة في منطقة الزاب الشرقي فهي متوسطة العمق ومستغلة و لكنها تتطلب تقنيات خاصة للحفر والصيانة بسبب تواجد مخزون مياهها في طبقة من الغضار والرمل.
 

 

الأحوال الجوية بسكرة

 

 

 

 

 

   Copyright 2013© dimpepi-Biskra. All Right Reserved